فرنك السويسري (CH)

فرنك سويسريSchweizer Franken - Franc Suisse

الفرنك (علامته: Fr. أو SFr.؛ (بالألمانية: Franken) و(بالفرنسية: franc) و(بالإيطالية: franco) و(بالرومانشية: franc) و رمزه:CHF) هو العملة القانونية في سويسرا وليختنشتاين وأيضًا في مكتنف كامبيوني ديتاليا الإيطالي. على الرغم من أنه ليس سلعة قانونية رسمية في مكتنف بوزنغن الألماني (العملة القانونية الوحيدة هي اليورو)، إلا أنه يستخدم يوميًا على نطاق واسع. يصدر المصرف الوطني السويسري الأوراق النقدية بينما دار الصك السويسرية تصدر العملات المعدنية. الفرنك السويسري هو الإصدار الوحيد من الفرنك الذي لا يزال يصدر في أوروبا. الفئة الأصغر هي واحد في المائة من الفرنك وهي الرابن (Rp.) باللغة الألمانية وسنتيم (c.) باللغة الفرنسية وسنتيسيمو (ct.) باللغة الإيطالية وراب (rp.) بالرومانشية. الرمز الأيزو المستخدم من قبل المصارف والمؤسسات المالية هو CHF على الرغم من أن “Fr.” يستخدم من قبل معظم الشركات والمعلنين. يستخدم البعض SFr.؛ تأتي “CH” من (باللاتينية: Confoederatio Helvetica) كونفيدراتيو هلفتيكا. نظرًا لاستخدام أربع لغات في البلاد، تستخدم اللاتينية كلغة محايدة للنقش على النقود.

التاريخ

ما قبل الجمهورية الهلفيتيكية

قبل 1798، كان هناك حوالي 75 كيان صانع للقطع النقدية في سويسرا، بما في ذلك 25 كانتون ونصف كانتون و16 مدينة ودير مما أدى إلى وجود حوالي 860 قطعة نقدية مختلفة في التداول بقيم مختلفة وأنظمة نقدية متباينة. شملت العملات السويسرية المحلية ثالر بازل وثالر برن وغولدن فريبورغ وثالر جنيف وجنيفواز جنيف وغولدن لوزيرن وغولدن نويشاتيل وثالر سانت غالن وغولدن شفيتس وثالر سولوتورن وثالر فاليه وثالر زيوريخ. [عدل]فرنك الجمهورية الهلفيتيكية (1798-1803) في عام 1798، قدمت الجمهورية الهلفتيكية عملة على أساس ثالر برن والذي ينقسم إلى 10 باتزن أو 100 رابن. كان الفرنك السويسري يساوي 6¾ غرامًا من الفضة الخالصة أو 1½ فرنك فرنسي. صدر هذا الفرنك حتى نهاية الجمهورية الهلفتيكية في عام 1803، ولكنه كان بمثابة نموذج للعملات في عدة كانتونات خلال إعادة تشكيل الاتحاد السويسري. من هذه العملات: فرنك آرغاو وفرنك أبنزل وفرنك بازل وفرنك برن وفرنك فريبورغ وفرنك جنيف وفرنك جلاروس وفرنك غراوبوندن وفرنك لوزيرن وفرنك سانت غالن وفرنك شافهاوزن وفرنك شفيتس وفرنك سولوتورن وفرنك ثورجاو وفرنك تيسينو وفرنك أنترفالدن وفرنك أوري وفرنك فاود وفرنك زيوريخ. [عدل]فرنك الاتحاد السويسري 1850 على الرغم من إصدار 22 كانتون ونصف كانتون قطعها النقدية بين 1803 و1850 إلا أن أقل من 15% من الأموال المتداولة في سويسرا في عام 1850 كانت تنتج محليا، بينما أتت البقية من مصادر أجنبية جلبها المرتزقة معهم. بالإضافة إلى ذلك، بدأت بعض المصارف الخاصة أيضًا في إصدار أولى الأوراق النقدية حيث ظهرت حوالي 8000 قطعة نقدية مختلفة في التداول في ذلك الوقت، مما جعل النظام النقدي معقدًا للغاية. من أجل حل هذه المشكلة، نص الدستور الفدرالي السويسري الجديد لعام 1848 على أن الحكومة الاتحادية هي الكيان الوحيد المخول بصك النقود في سويسرا. أعقب هذا بعامين قانون العملة الاتحادي الأول والصادر عن الجمعية الاتحادية في 7 مايو 1850، والذي قدم الفرنك كوحدة نقدية في سويسرا. كان الفرنك على قدم المساواة مع الفرنك الفرنسي. استبدل الفرنك السويسري الجديد كافة عملات الكانتونات السويسرية، والتي استخدم بعضها الفرنك (مقسمًا إلى 10 باتزن و100 رابن) والذي تبلغ قيمته 1½ فرنك فرنسي. في عام 1865، شكلت فرنسا وبلجيكا وإيطاليا وسويسرا الاتحاد النقدي اللاتيني، حيث اتفقت على تحديد قيمة عملاتها الوطنية في مستوى 4.5 غرامًا من الفضة أو 0.290322 غرامًا من الذهب. بقي الفرنك السويسري حتى بعد تلاشي الوحدة النقدية في عشرينيات القرن الماضي وانتهائها رسميًا في عام 1927 على هذا المعيار حتى عام 1936، عندما عانى من تراجع قيمته يوم 27 سبتمبر خلال فترة الكساد الكبير. انخفضت قيمة العملة بنسبة 30% بعد تخفيض قيمة الجنيه البريطاني والدولار الأمريكي والفرنك الفرنسي. في عام 1945، انضمت سويسرا إلى نظام بريتون وودز وربطت الفرنك بالدولار الأميركي بمعدل 1 دولار = 4.30521 فرنك سويسري (أي 1 فرنك = 0.206418 غرام من الذهب). تم تغيير هذا إلى 1 دولار = 4.375 فرنك (1 فرنك = 0.203125 غرام من الذهب) في عام 1949. بين منتصف عام 2003 ومنتصف عام 2006، كان سعر صرف الفرنك مع اليورو مستقرًا عند قيمة بحوالي 1.55 فرنك سويسري في مقابل اليورو الواحد، بحيث ارتفعت قيمة الفرنك السويسري وانخفضت مع اليورو مقابل الدولار والعملات الأخرى. في مارس 2008، صعد الفرنك السويسري فوق الدولار الأمريكي للمرة الأولى. تاريخيًا يعتبر الفرنك السويسري ملاذًا آمنًا حيث معدل التضخم يقارب الصفر، وبشرط قانوني أن يدعم العملة حد أدنى من 40% من احتياطي الذهب. مع ذلك، فإن الربط بالذهب والذي يعود بتاريخه إلى العشرينات من القرن الماضي قد ألغي في 1 مايو 2000 عقب استفتاء عام. بحلول مارس 2005، وبعد تنفيذ برنامج بيع الذهب، امتلك المصرف الوطني السويسري 1290 طنًا من احتياطي الذهب أي ما يعادل 20% من أصوله.

ارتفاع القيمة في 2011

في مارس 2011، صعدت قيمة الفرنك متجاوزة حاجز 1.10 دولار أمريكي (0.91 فرنك سويسري لكل دولار أمريكي). وفي يونيو 2011 تجاوز الفرنك 1.20 دولار أمريكي (0.833 فرنك سويسري لكل دولار أمريكي) حيث سعى المستثمرون للأمان وسط استمرار أزمة الديون السيادية اليونانية. دفع استمرار الأزمة نفسها في أوروبا وأزمة الديون في الولايات المتحدة بالفرنك السويسري فوق 1.30 دولار أمريكي (0.769 فرنك سويسري لكل دولار أمريكي) في أغسطس 2011، مما دفع البنك الوطني السويسري لتعزيز سيولة الفرنك في محاولة للتصدي ل”المغالاة الواسعة”. جادلت الإيكونومست بأن مؤشر بيج ماك في يوليو 2011 أشار إلى مغالاة بنحو 98% مقارنة بالدولار وأن الشركات السويسرية نشرت تحذيرات للأرباح وهددت بنقل عملياتها إلى خارج البلاد بسبب قوة الفرنك. كان الطلب على الفرنك والأصول المقومة بالفرنك قويًا لدرجة أن أصبحت أسعار الفائدة السويسرية الاسمية قصيرة الأجل سلبية. في 6 سبتمبر 2011 حددت مجموعة البنك المركزي السويسري سعر صرف الحد الأدنى عند 1.20 فرنك لليورو قائلة بأن “قيمة الفرنك تشكل تهديدًا للاقتصاد”، وأنها “على استعداد لشراء العملات الأجنبية بكميات غير محدودة.” ردًا على ذلك التصريح انخفض الفرنك مقابل اليورو إلى 1.22 فرنك من 1.12 فرنك وفقد 9% مقابل الدولار الأمريكي خلال خمس عشرة دقيقة. فاجأ التدخل تجار العملة حيث اعتبر الفرنك منذ فترة طويلة ملاذًا آمنًا. انخفض الفرنك 8.8% مقابل اليورو و9.5% مقابل الدولار وما لا يقل عن 8.2% مقابل 16 من أكثر العملات نشاطًا في يوم من الإعلان. كان أكبر انخفاض في قيمة الفرنك مقابل اليورو من أي وقت مضى. حدد البنك المركزي السويسري سابقًا هدفًا أعلى لسعر الصرف في عام 1978 وحافظ عليه على الرغم من أن ذلك على حساب ارتفاع معدلات التضخم

QR Code
QR Code عملات:الفرنك_السويسري_ch (generated for current page)